الرئيسية طب وصحة دراسة تربط بين السمنة وتأخر ادرار الحليب عند الأمهات

دراسة تربط بين السمنة وتأخر ادرار الحليب عند الأمهات

 

وجد الباحثون أن حدوث تأخير في ادرار حليب الثدي في غضون ثلاثة أيام من الولادة حدث بشكل أكثر تكرارا بين النساء اللاتي يعانين من السمنة المفرطة وقت الولادة.

وجدت هذه الدراسة أن الرضاعة الطبيعية أصعب بالنسبة للأمهات اللواتي يعانين من السمنة قبل الحمل، كما أنه قد تكون هناك عواقب محتملة على الأطفال أيضاُ.

كما إن المواليد الجدد للأمهات اللواتي يتأخر ادرار الحليب لديهن قد يفقدن وزنا أكبر خلال تلك الأيام والأسابيع الأولى بعد الولادة عند مقارنتهم بالمواليد الجدد للأمهات اللواتي يتم ادرار الحليب لديهن في غضون ثلاثة أيام بعد الولادة.

وتابعت الدراسة أن ادرار حليب الثدي قد تأخر إلى ما بعد ثلاثة أيام بعد الولادة لدى حوالي 46% من النساء الغير سمينات.

وارتفعت هذه النسبة إلى ما يقرب من 58 % للأمهات الجديدات اللواتي يعانين من السمنة المفرطة.

تلك النتائج الجديدة يجب أن تساعد النساء اللواتي يعانين من السمنة على الأقل أن يدركن أن حليبهن قد يأتي في وقت متأخر.

كما أن من الضرورة تشجيعهن على الاستمرار في المحاولة بالرضاعة الطبيعية لفترة أطول. والتخطيط مسبقا لانقاص وزنهم قبل الاقبال على مرحلة الحمل والولاده

اجلب المزيد
اجلب المزيد في طب وصحة