الرئيسية أخبار عربية و عالمية الحريري: سأعود الى لبنان خلال أيام لتقديم استقالتي رسميا

الحريري: سأعود الى لبنان خلال أيام لتقديم استقالتي رسميا

أكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري أنه سيعود إلى بلاده “خلال أيام” لتقديم استقالته رسميا.

وقال الحريري في مقابلة تلفزيونية مع قناة المستقبل من الرياض “سأعود إلى لبنان خلال أيام” لاستكمال الاجراءات الدستورية بشأن الاستقالة وعقد مشاورات، ملمحا إلى إمكانية التراجع عن الاستقالة بشرط “النأي بلبنان” عن أي شأن خارجي.

واستقال الحريري على نحو مفاجئ يوم 4 نوفمبر ، وذلك في بيان أذاعه من السعودية.

وقال الحريري آنذاك إن “مؤامرة كانت تحاك لاستهداف حياته”، متهما إيران وجماعة حزب الله اللبنانية ببث الفتنة في العالم العربي.

وأكد الحريري أنه مَن كتب نص استقالته، قائلا إنه “أراد أن يحدث صدمة إيجابية”.

وكان حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني قد اتهم السعودية بأنها “أرغمت رئيس الوزراء اللبناني على تقديم استقالته”، مضيفا أن “بيان إعلان الاستقالة لم يكتبه الحريري وإنما السعودية”.

وقال الحريري إن “مهمته الأساسية هي الحفاظ على لبنان”، متهما في الوقت ذاته “فريقا في لبنان بالسعي لضرب الاستقرار الخليجي”.

ونفى الحريري وجود أي تدخل للسعودية في لبنان وقال “منذ أن توليت السلطة لم يحدث أن تدخلت السعودية”.

وكشف الحريري عن مضمون مقابلته مع علي أكبر ولايتي، مستشار الشؤون الخارجية للمرشد الأعلى الإيراني قبيل استقالته، فقال إنه أبلغه رفض لبنان تدخل إيران في الشأن الخليجي.

واتهم الحريري في تصريح تلفزيوني من الرياض الأسبوع الماضي إيران وحزب الله بالسيطرة على لبنان وضرب استقرار المنطقة. وقال “أنا لست ضد حزب الله كحزب، ولكن مشكلتي مع حزب الله عندما يدمر البلاد”.

وأشار الحريري إلى إمكانية أن يتراجع عن استقالته إذا احترم حزب الله سياسة لبنان بعدم التدخل في النزاعات الإقليمية.

وأكد على أنه يتمتع بحرية في التحرك في البلاد، قائلا: “أنا حر هنا، إذا أردت أن سافر غدا سأفعل”.

وقال إن المشكلة الأساسية في المنطقة هي “تدخل إيران في شؤون الدول العربية”، مشيرا إلى الصاروخ الذي أطلق على الرياض من اليمن.

وعبر وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، في بيان عن أمله في أن يعود الحريري إلى لبنان “في أقرب وقت”. وأضاف أنه “لا ينبغي أن يستعمل لبنان في نزاعات بالوكالة، ولابد من احترام سيادته”.

اجلب المزيد
اجلب المزيد في أخبار عربية و عالمية