غدا … موغيريني تزور لبنان

تقوم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، بزيارة للبنان يوم غد الثلاثاء 19 ديسمبر، حيث تبحث مع كبار المسؤولين هناك مواضيع ثنائية فضلاً عن مسائل السياسة الإقليمية

ومن المنتظر أن تلتقي المسؤولة الأوروبية كلا من الرئيس اللبناني السيد ميشال عون ورئيس الوزراء السيد سعد الحريري، ووزير الخارجية السيد جبران باسيل، وكذلك رئيس مجلس النواب السيد نبيه بري

وسيتمحور حديث موغيريني مع المسؤولين اللبنانيين حول دعم المؤسسات في البلاد، حيث ذكرت أنها ستعيد “التأكيد على تصميمنا دعم الشراكة ثنائية طويلة الأمد خاصة عقب التطورات الأخيرة في البلاد”، وفق بيان صادر عن مكتبها حول الزيارة

وستسمح الزيارة بتبادل وجهات النظر حول ما يمكن أن يقدمه الاتحاد الأوروبي للحفاظ على الاستقرار والأمن في لبنان، خاصة وأن بيروت تتوجه للوفاء باستحقاق الانتخابات البرلمانية المقررة في مايو من عام 2018

وستحرص المسؤولة الأوروبية على بحث الاستعدادات لمؤتمر بروكسل الثاني لدعم مستقبل سورية المقرر في الربيع القادم، إذ أن الاتحاد الأوروبي، وبحسب العديد من المصادر، ينظر للبنان على أنه البوابة الأهم الواجب استعمالها للانخراط في عملية الإعمار في سورية

وكانت موغيريني قد أعلنت في وقت سابق عن هذه الزيارة، مشيرة إلى أنها تهدف لدعم مؤسسات الدولة اللبنانية والمساعدة على الحفاظ على منجزات المرحلة السابقة

وكان لبنان قد شهد أزمة مؤسساتية قبل أكثر من شهر إثر إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته من العاصمة السعودية الرياض وما دار حولها من لغط، قبل أن يتراجع عنها بعد تلقيه “ضمانات” مفادها أن الأطراف المشاركة في الحكومة ومنها حزب الله، ستعمل على تنفيذ سياسة النأي بالنفس عن الصراعات في المنطقة