الرئيسية ملفات 85 عام على استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار

85 عام على استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار

0
472

%d8%a5%d8%b9%d8%af%d8%a7%d9%85-%d8%b9%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ae%d8%aa%d8%a7%d8%b1

تمر اليوم الذكرى الخامسة والثامنون لإستشهاد شيخ الشهداء عمر المختار، لذا اخترنا أن نخصص لها هذه الزاوية بتناول بعض وجهات النظر التي تناقلتها الصحف ووصفحات التواصل الإجتماعي 

 

واقع مؤلم مخالفٌ لإرثٍ عظيمٍ مقال كتبه شكري السنكي في صحيفة ليبيا المستقبل بمناسبة ذكرى إستشهاد شيخ الشهداء عمر المختار

بعد سرد مفصل عن سيرة عمر المختار وتاريخه الجهادي الذي حاول الكاتب أن يقرنه بإنتمائه السياسي المؤيد لفترة الحكم الملكي في ليبيا ويربط نضال شيخ الشهداء بمرحلة شهدت  الرضوخ للمستعمر والقبول بوجود قواعده على أرض الوطن  وسيطرة الأجنبي على مقدرات الشعب الليبي متمثله  في النفط الذي  كان يذهب جله للشركات الأجنبية. ينتقل بعد ذلك السنكي   ليضع يده على الجرح بالقول لا شكّ أن واقعنا اليوم يختلف عَن واقع الأمس، ولو تمسكنا بميراث الجدود مَا كان لحالنا أن يصـل إِلى مَا وصل إليه. لم يكن المختار ورفاقه الّذِين ندعي أننا أحفادهم ونقتدي بخطاهم، يوجهون السّلاح إِلى صدور بعضهم البعض أو لديهم مصلحة خاصّة تعلو فوق مصلحة الوطن أو المصلحة العامّة. فالمختار لم يرفع السّـلاح يـوماً فِي وجه مخالفيه الرَّأي مِن إخوانــه، ولا استباح المال العامّ أو اعتدى على مال ورزق أحد.

 

في حين يتساءل فؤاد أحمد على حائط صفحته  في الفيس بوك هل من حق من أدعى أنه حفيد المختار عام 2011 ورفع أعلام ايطاليا والدول الإستعمارية والدول التي تدعم الإرهاب اليوم هل يحق لاأمثالهم أحياء ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار

 

فيما كتب الموسيقار أحد نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”

من وصف شيخ الشهداء عمر المختار بأنه رئيس عصابة لقطع الطرق هم من وصف رتل العزة بعصابة القتل والتدمير فالخيانـة هي الاخرى يتوراثها الاحفاد عن الاجداد .

 

 

أما السعودي فهد المحيميد فنشر على صفحته الشخصية في الفيس بوك صورة شيخ الشهداء كيف مات شامخاً واقفا ً على رجليه وصورة موسوليني بعد أن تم تعليقه من رجليه وكتب المحيميد يقول

‏قَتَل الطاغية موسوليني شيخ الشهداء عمر المختار شنقاً فمات شامخاً كالجبال الراسيات على قدميه واقفاً ، وقُتِل المجرم موسوليني معلقاً من قدميه كالخروف مهاناً قذراً ، هنا يكمن الفرق  !

ونختم فقرة وجهة نظر عن ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار بما كتبته الرصيفة الأخبارية

تقول الصحيفة بعد هذه السنوات الطويلة من اعدام شيخ الشهداء عمر المختار الذي حارب وقاوم الاحتلال الايطالي وقاموا بإعدامه … يقوم ابناء ليبيا بشكر ايطاليا والغرب لمساعدتهم على احتلال وطنهم ونهب خيراته والتوسل اليهم لكى يملؤا علينا شروطهم .. ونسوا او تناسوا ان رئيس وزراء ايطاليا برلسكونى انحنى وركع وقبل يد ابن شيخ الشهداء عمر المختار .. هذا هو التاريخ

اجلب المزيد
اجلب المزيد في ملفات

- اقرأ ايضاً

هكذا وصل غاز السارين من سرت إلى خان شيخون عبر تركيا

كشف تقرير استقصائي أعده الصحافي الأميركيّ المشهور “سيمور هيرش”، كشف فيه عن سر …